الأجواء اللطيفة خلال فصل الصيف، هي فرصة يقتنصها الناس للخروج في الهواء الطلق واستنشاق الهواء النظيف وممارسة رياضة المشي في الهواء الطلق التي تعود عليهم بفوائد أكثر بكثير من ممارستها في مكان مغلق،  أن المزاج كله يكون مختلف في أيام

الصيف، إلى جانب الأستمتاع بمناظر طبيعية وكل هذا يمد بالحيوية والنشاط و منذ أن اكتست الطبيعة بألوان الربيع،، لا سيما أن ممارسة رياضة المشي في الهواء الطلق.المشي في الهواء الطلق هو أكثر شيء مفيد نقوم به، خصوصاً بعد فترة البيات الشتوي التي


حصرت الناس في البيوت، فنحن نستنشق هواء نظيفا، ونغير حالتنا النفسية، بالإضافة إلى أن المشي يعمل على تخفيف الوزن،أنوهة إلى أن ممارسة هذا الطقس مع مجموعة من الناس أمر مسل حيث يمر الوقت بدون أن يشعرو به.

ويعمل المشي بالهواء الطلق على معادلة الضغط لدى من يعانون منه، وفي حال كان الفرد يعاني من السكري أو لديه استعداد لحدوث السكري، فإنه يقلل من نسبة الإصابة به، كذلك يمنع تكون الدهنيات في الجسم. أن المشي يمنع السمنة المركزية أي ما يعرف


بـالكرش، التي يعاني منها عدد كبير من الناس، مبيناً أن الكرش يمهد مع السنوات إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم ودهنيات الدم وسكري الدم، ويعمل على صعود الحموضة من المعدة الى المري، ما يسبب صعوبة التنفس أثناء النوم.وأنوه ضرورة المشي في

الصباح الباكر، مع تجنب الأيام التي تحمل الغبار، وخصوصاً من الخامسة إلى السابعة صباحا، كون أعلى نسبة تركيز للهواء الذي يحتوي على مسببات الحساسية تكون في هذا الوقت.أن فصل الصيف يجعل الشخص يشعر بالانتعاش وهذا ما يدفع للمشي يوميا.

بالإضافة إلى أن المشي، كما يقولون بعض الأخصائين، يقوي عضلة القلب، كونه يحمل للجسم أكسجينا نقيا يصل إلى الدم مباشرة، لافتةً إلى أنه يمكن لمن يرغب بالمشي وكان لا يعاني من السكري تناول التمر واللوز أو معلقة عسل أو حبة فاكهة، ويمكن أن .

يتناولهما مع قليل من البروتين مثل الحليب أو اللبن. الى أن المشي صباحا يساعد على تقليل الإمساك كما يريح الجهاز الهضمي ويجنب  الفرد الانتفاخ، إلى جانب أنه يمنح الجهاز العصبي الراحة، بحيث تصل الإشارات العصبية إلى مكانها، ويزيد معدل الحرق .

خلال اليوم.وتنصح من يقوم بالمشي بشرب نصف لتر ماء خلال عملية السير، وبعد العودة من المشي أن ينتظر على الأقل ساعة قبل تناول أي وجبة.أن المشي مفيد جداً للياقة البدنية والصحة الجسمية، خصوصاً أنه ينشط الدورة الدموية، ويعمل على حرق السعرات .
ويعمل على زيادة ليونة الجسم وكثافة العظام.وكما إنه  يحافظ على الوزن، ويجعل شكل الجسم أكثر تناسقا، ويساعد على التخلص من التوتر، ما يجعل الحالة النفسية أفضل، والنوم أكثر هدوءاً وعمقاً. كما يزيد المشي، بعض المواد في الجهاز العصبي، التي تؤدي إلى

تحسين الحالة المزاجية، ويجدد النشاط ويرفع مستوى الطاقة والقدرات العقلية؛ كالتركيز، والاستيعاب، والذاكرة، ويقوي عضلة القلب، ويساعد في الحفاظ على الضغط في مستوى معقول، ويعمل على تقوية العضلات والعظام.

إرسال تعليق

طريقنا إلى النجاح يحتاج ألى أرائكم واقتراحاتكم وايضا انتقاداتكم لذلك فنحن نرحب بكل رسالة منكم تحتوى على التوجيه إلى تصحيح الخطأ ما في المدونة أو التنبيه إلى تجاوزات وايضا الاشارة الى اقتراحات قد تفيد المدونة وزائريها وشكراً على لكم على التعليق. شاركونا أفكاركم من خلال التواصل مغنا

 
Top